ما هو ريستيلين؟

Restylane، هي مجموعة من المنتجات المبتكرة لعلاجات بشرة الوجه. فهي تستعمل لتخفيف التّجاعيد، والخطوط الظّاهرة، بالإضافة إلى إعادة حجم الوجه الطّبيعي، وإعادة الشّباب إلى البشرة. منتجات  Restylane، هي عبارة عن جيل مرتكز على حمض الهيالورونيك المستقر. فحمض الهيالورونيك هو مادة طبيعيّة موجودة في جسم الإنسان. ويتم حقن هذا الجيل في البشرة.

ما هي فوائد Restylane؟

يمنحك علاج Restylane فرصة السيطرة على مظهرك بشكل سهل. ونتيجة علاج واحد فقط، تكون ظاهرة بشكل فوري، وممكن أن تدوم لغاية سنة. سوف تحصل مع Restylane على نتيجة طبيعية لا تؤثر على تعابير وجهك. سيبقى مظهرك تحت سيطرتك. منتجات Restylane هي الأكثر دراسة وتوثيقًا من بين المنتجات المرتكزة على مادة حمض الهيالورونيك في العالم، وهي تستند على دراسات شاملة تضمن سلامتها وفعاليتها. وقد استخدمت Restylane في أكثر من 20 مليون علاجًا حول العالم منذ إطلاقها في العام 1996.

لم يجب علي اختيار Restylane؟

  • هي آمنة تمامًا. تحتوي حشوات Restylane على حمض الهيالورونيك الموجود طبيعيًا في جسم الإنسان. وقد تمّ اختبارها في الدراسات السريرية.
  • نتائجها فعّالة. نتائج Restylane طويلة الأمد، غير أنّها ليست دائمة. وقد ثبتت فعاليّتها سريريا من خلال وثائق سريريّة شاملة.
  • هي الأكثر استخدامًا. وقد استخدمت Restylane في أكثر من 15 مليون علاجًا حول العالم منذ إطلاقها في العام 1996.

ما هي المناطق الّتي يمكن معالجتها؟

يمكن استخدام منتجات Restylane لتخفيف خطوط الوجه الظّاهرة والتجاعيد، بالإظافة إلى ملء الشّفاه وتشكيل ملامح الوجه، مثل الخدين والذقن، كما وإعادة الشّباب للبشرة.

المناطق الّتي يمكن معالجتها هي كالتّالي:

  • الخطوط الّتي توصل الأنف بالفم (الطّيات الأنفية)
  • بين الحاجبين (مفرق الحاجبين)
  • الشفاه (إضافة الحجم وإبراز الشكل)
  • الخدين والذقن (تشكيل ونحت)
  • ظهر اليدين، تقويرة الفستان والوجه والعنق(إعادة الشّباب للبشرة)

كيف تعمل مجموعة منتجات Restylane؟

من خلال تجديد مخزون البشرة من حمض الهيالورونيك، تعيد Restylane الشّباب للبشرة وتعيد الحجم إلى الوجه ، ما يخفّف على الفور حدّة الخطوط الظّاهرة والتّجاعيد، ويعطي مظهرًا ناعمًا وطبيعيًّا. منتجات Restylane هي حقن من الجيل ترتكز على مادّة حمض الهيالورونيك المستقرغير الحيواني. هذا الجيل لا يؤذي أبدًا نسيج البشرة وهو مشابه لحمض الهيالورونيك الموجود بشكل طبيعي في الجسم. تدوم نتائج علاج Restylane لمدّة طويلة، غير أنّها ليست دائمة.

ما هي الطّريقة المتّبعة في علاجات Restylane؟

إبدأوا بتحديد موعد مع طبيب كفوء يعالج بمنتجات Restylane.
إذهبوا للإستشارة مستعدّين. كونوا صادقين مع أنفسكم وشاركوا رغباتكم وأسئلتكم مع الطّبيب. سوف يساعدكم الطبيب المعالج في اختيار علاج Restylane المناسب لكم. فسيكون العلاج مبنيًا على النّتائج الّتي تودّون الحصول عليها، بالإضافة إلى ملامحكم والعوامل المرتبطة بأسلوب حياتكم.
بعد انتهاء الإستشارة الطّبيّة، سوف تتلقون العلاج المناسب لكم.
خلال العلاج
يتمّ حقن Restylane من خلال إبرة رفيعة في الجلد. فهذا الجيل المحقون، يساعد في ملء التجاعيد أو إضافة الحجم، وتشكيل الوجه أو الشفتين. تحسّن مجموعة منتجات Restylane، مرونة وملمس البشرة، كما وتعيد وتحافظ على رطوبة البشرة.
لا يستغرف علاج Restylane سوى حوالي 30 دقيقة. ولا يؤثّر على تعابير الوجه، ويمكن رؤية النتائج الإيجابيّة فورًا، في معظم الحالات.

بعد العلاج
إنّ منتجات Restylane قابلة للتحلل بشكل طبيعي، ما يعني أنّها ستختفي في الجسم بعد فترة معيّنة. ولذلك، سوف تحتاجون إلى تكرار العلاج، وذلك يحصل عادةً بعد 6-12شهرًا بحسب الشّخص المعالَج والمناطق المعالجة. فاسألوا طبيبكم متى بإمكانكم تكرار العلاج.
بعد انتهاء العلاج، ممكن أن تختبروا بعض التّفاعلات. والأكثر شيوعًا هي الاحمرار، التورم، الألم، الحكّة، وظهوربعض الكدمات. غير أنّ كل هذه العوارض تزول بعد وقت قصير، عادةً بعد يوم أو يومين من العلاج. ولكن، بالنّسبة لبعض العلاجات الأخرى، سوف تدوم هذه التّفاعلات لوقت أطول.

ما الّذي يجب أخذه في الاعتبار لدى التّفكير في علاج Restylane ؟

أولا يجب عليك دائما إستشارة أحد أطبّاء Restylane المؤهّلين. وذلك للتّأكد أنّ العلاج سيتم بشكل صحيح. وحفاظا على سلامتك، يجب مشاركة تاريخك الطّبي خلال أوّل جلسة إستشارية.

كم يدوم علاج Restylane؟

إحدى فوائد Restylane هي أنّ نتائجها تدوم مدّة طويلة، غير أنّها ليست دائمة. فتتأثّر النّتائج بعوامل عدّة، مثل نوع البشرة، ونمط الحياة، والعمر. وعادة ما تتم إعادة العلاج بعد 6-12 شهرا وفقًا لنوع العلاج. أمّا بالنّسبة للعلاجات الخاصّة بالشّفاه، فيجب إعادتها في خلال 6 أشهر.

أيمكن للجميع الخضوع لعلاج Restylane؟

يمكن لمعظم الأشخاص الإستفادة من علاج Restylane. فإن كنتم ترغبون في تخفيف الخطوط الظّاهرة والتجاعيد أو الحصول على شفاه مليئة، و أكثر تحديدا، ممكن أن يساعدكم هذا العلاج. وإن كنتم تودّون أيضا تحديد ملامح وجهكم، مثل الذقن أو الخدّين، أو إعادة شباب بشرة الوجه، اليدين، العنق أو في منطقة تقويرة الفستان. فمنتجات Restylane هي خيار جيد لكم.
لا يجب أن تستخدم منتجات Restylane على أو بالقرب من المناطق التي كانت أو ما زالت عرضة لأمراض جلديّة، أو إلتهابات أو عوارض ذات صلة. لم تخضع منتجات Restylane للاختبار على السيدات الحوامل أو المرضعات. أمّا الأشخاص الّذين يعانون من حالات طبيّة تخفّض إستجابة جهاز المناعة أو الأشخاص الّذين يخضعون لعلاج كابت للمناعة، فهم أكثر عرضة للإصابة بالإلتهابات عن طريق الحقن .

يجب عليكم مشاركة تاريخكم الطّبّي بدقّة مع طبيبكم المعالج، خلال جلسة ما قبل العلاج.

أيحتاج علاج Restylane إلى المسكّنات؟

عادةً، لا يحتاج علاج Restylane لتخفيف التّجاعيد، إلى مسكّنات. ممكن أن يشعر بعض الأشخاص بانزعاج خفيف. فيمكن بهذه الحالة، تطبيق كريم مسكّن على المنطقة الّتي تودّون معالجتها.
منطقة الشّفاه هي المنطقة الأكثر حساسيّة في الجسم، لذلك يُنصح عادةً، بالتّخدير قبل تكبير الشّفاه. وفي هذه العمليّة المخدّر الأكثر إستعمالًا هو الحقن المخدّرة للأسنان، أو المخدّر الموضعي.
بعض منتجات Restylane متوفّرة الآن أيضا مع المخدّر الموضعي ليدوكايين. وذلك لكي تكون التّجربة العلاجيّة أكثر راحة.

ما الأعراض الجانبيّة لعلاج Restylane؟

أجري أكثر من 20 مليون علاجًا منذ إطلاق Restylane في العام 1996. أمّا المضاعفات فنادرة جدًا. فهناك بعض التّفاعلات النّاتجة عن الحقن، فتلك المضاعفات قد تحدث بعد أي عمليّة حقن. وعادةً ما تزول تلقائيًا بعد بضعة أيام بعد علاج الحقن في البشرة، وفي غضون أسبوع بعد الحقن في الشفتين وفي غضون أسبوعين بعد علاج الحقن تحت الجلد. وتشمل هذه التّفاعلات احمرارًا، تورمًا، ألمًا، حكة، كدمات أو ألم في المنطقة الّتي حُقنت.

بعد عمليّة تكبير الشّفاه، يمكن أن تتورّم الشّفتين لمدّة أسبوع. وفي حال تفاقمت المضاعفات، أو إذا طالت فترة التورّم لأكثر من أسبوع، يجب الإتّصال بالطّبيب. كما هي الحال مع عمليّات الحقن كلّها، هناك خطر صغير من إلتهاب المنطقة الّتي تم حقنها. تمّ وصف إلتهاب المنطقة المحقونة بأنّها متوسّطة إلى خفيفة وبأنّها تتحسّن وتختفي في خلال أسبوعين. غير أنّ هذه الحالات قليلة جدًا. ولمعلومات أكثر حول هذه الحالات، يرجى التّحدّث مع طبيب مختص.

ما هي التّجارب السّريريّة الّتي خضعت لها Restylane؟

حشوات حمض الهيالورونيك المستقرمن Restylane هي أكثر المنتجات الخاضعة للتّجربة والإختبار في العالم حاليًا. فهي معيار للتميز السّريري في هذا المجال. وقد أثبتت سلامتها وتأثيرها الإيجابي سريريا وبدعم من البيانات السّريريّة الشّاملة.

تستخدم منتجات Restylane منذ أكثر من 15 عامًا، وقد تمّت معالجة أكثر من 15 مليون حالة في جميع أنحاء العالم. ومازالت البحوث والتطويرات مستمرة.

هل هناك منتجات مختلفة من Restylane؟

لـRestylane مجموعة منتجات مختلفة تناسب إحتياجات كل شخص بيننا. فيمكنكم التّحدّث مع طبيبكم  في خلال جلسة الإستشارة عن المنتجات الّتي تناسب احتياجاتكم.

من هم الأشخاص المؤهّلين للمعالجة بمنتجات Restylane؟

الأطبّاء المختصّين المؤّهلين، وفقا للقانون المحلي.

من يصنّع Restylane؟

يتم تطوير منتجات Restylane من قبل شركة كيوميد، وهي أحد فروع GALDERMA في أوبسالا، السويد، وتوزّع في جميع أنحاء العالم. لدى GALDERMA برامج أبحاث وتطوير مستمرة حيث السلامة والجودة هما أهم الأولوّيات. واليوم أثبتت Restylane أنها آمنة وفعّالة وطويلة الأمد، ما تدعمه خبرة أكثر من عشر سنوات من الإستخدام السّريري وأكثر من 20 مليون علاجًا في جميع أنحاء العالم.

أيجب أن أخضع لفحص جلدي؟

لا حاجة لأي فحص جلدي، فمنتجات Restylane لا تحتوي على أي مكونات مشتقة من الحيوانات.

هل أستطيع أن أخضع لعلاج Restylane إن قمت بعلاج باللّيزر، أوتقشير كيميائي؟

إذا خضعت مؤخرا للعلاج بالليزر أو التقشير الكيميائي، فمن المستحسن الانتظار حتى تشفى المنطقة تماما وأن تعود البشرة إلى حالتها الطبيعية. استشر طبيبك المختص بمنتجات Restylane.

كيف تُصنّع منتجات Restylane؟

كيوميد سجّلت براءة اختراع لتكنولوجيا فريدة من نوعها، وهي NASHA™ ، والتي تضمن استقرار حمض الهيالورونيك لجعله يدوم مدّة طويلة. غير أنّه مطابق لحمض الهيالورونيك الموجود في جسم الإنسان.

ما هو حمض الهيالورونيك؟

حمض الهيالورونيك هو جزيء من السكر موجود طبيعيًا في الكائنات الحية كافة تقريبًا. فإنه يحزم المياه ويمكن أن يكون بمثابة مخفّف للاحتكاك ويساهم بامتصاص الصدمات في أجزاء الجسم المتحرّكة مثل المفاصل. وهومهم لعمليّة نقل المواد الغذائية وفي تنظيم توازن الماء في البشرة أيضا.